التربية الاعلامية/ الضفة الغربية

27-04-2016
انطلقت فكرة مشروع "التربية الإعلامية" منذ عام 2014  في مناطق قلنديا، وجبع، وحزما، والرام، في ضواحي القدس، و بشراكة هادفة وبناءة بين الهيئة الفلسطينية للإعلام وتفعيل دور الشباب" بيالارا"، ومديرية التربية والتعليم، وبدعم من أكاديمية دوتشه فيله الألمانية، ومؤخرا تم ضم كل من مدرسة الإناث " العباس بن عبد المطلب، ومدرسة الذكور"أسعد الصفطاوي" في قطاع غزة، يستهدف المشروع  الطلبة ذكورا واناثا من الفئات العمرية ما بين 12 و16 عاما ذكورًا وإناثًا، وقد وصل متوسط أعدادهم  إلى الآن ما بين 25- 35 طالب/ة في المدرسة الواحدة. ولأنه لا يمكن فصل الطلبة عن محيطهم الاجتماعي، خصوصا في ظل الظروف السياسية والاقتصادية والاجتماعية الصعبة التي يعيشونها في هذه المناطق. جاء هذا المشروع الإعلامي المدرسي ليزيد من فاعلية الطلبة، وتحويلهم من قوة ساكنة، إلى قوة فاعلة تساهم في لفت النظر للقضايا التي تهمهم، مما يعني ضمان فاعليتهم في المجتمع والبيئة التي لا تساعدهم على إتمام مراحل التعليم كالمعتاد ، ونستطيع القول بأن هذا الهدف ترجمت نتائجه فعليا من خلال أنشطة الطلبة التي عكسوا من خلالها قضايا ومشاكل عدة نشرت في مجلة الحائط، والإذاعة الصباحية، ومجلة فصول ومن تلك القضايا" الزواج المبكر، العنف في المدارس، صعوبة المنهاج الدراسي، انتشار النفايات في بعض القرى، سوء الأوضاع الأمنية في محيط المدارس القريبة من الحواجز الاحتلالية، عدم توفر إنارة ليلية في بعض القرى، تمييز المعلمين بين الطلبة،  بالإضافة لتغطيتهم لفعاليات وأنشطة مدارسهم في المناسبات المختلفة .   وحسب أحدث الدراسات والمشاهدات فإن الحضور القوي للطلبة في النشاطات اللامنهجية، يعني بالضرورة تحصيلا أكاديميا أفضل، وكلاهما يساهم في صقل شخصية الطالب، ويزيد من فرص انخراطه في المجتمع، والتأثير على محيطه، بقدرته على نقل الهموم وملامسة الحاجات.  ولعل البداية الموفقة في مدارس ضواحي القدس تحتم علينا توسيع رقعة الفائدة حتى تصل إلى طلبتنا ومدارسنا أينما كانوا. وهذا تحد جديد نضعه أمام وزارة التربية والتعليم، نحثها فيه على تضمين المنهاج قواعد التربية الإعلامية وأسسها؛ حيث أثبتت التجربة حجم تفاعل الطلبة وهيئاتهم التدريسية مع هذا المشروع.   وبناء عليه قام طاقم المشروع بضم معلمين اثنين من كل مدرسة مستهدفة  وقامت بتأهيلهم من خلال اعطائهم تدريبات إعلامية؛ ليتمكنوا من القيام بدور المتابعة والدعم والإشراف لطلبة المشروع،  كما ووضع المشروع ضمن أولوياته تحضير دليل تدريبي  خاص بمشروع التربية الإعلامية للطلبة والمعلمين على حد سواء؛ كي تتاح لهم الفرصة والقدرة  على  الاستمرار بفاعلية  بعد انتهاء فترة المشروع.     أنشطة المشروع :   يتضمن المشروع أنشطة مختلفة ومنوعة أهمها:   تدريبات التربية  الإعلامية: التي تقدم محتو يتلاءم وأعمار الطلبة وبأساليب شيقة وجذابة بعيدا عن أنماط  التعليم التقليدية، ومن المحاور الرئيسية التي يتم طرحها :دور الإعلام وأهميته، الخبر ، التقرير، اختيار الموضوع ، البحث الصحفي، التصوير الفوتوغرافي ، الفيس بوك، الانترنت، القصة المصورة، مقال الرأي، تصميم مجلة الحائط، الدراما الإذاعية، أخلاقيات العمل الصحفي، المقابلة الصحفية، الإلقاء الإذاعي، الأشكال الصحفية، تقسيم المهام والأدوار .   أنشطة التفريغ النفسي المنتظمة والطارئة:  التي تنفذ  في كل المدارس المستهدفة وبشكل رئيس في مدرستي الرام وجبع للذكور، ويأتي هذا التدخل كمبادرة ضمن المشروع  بعد أن وجد مدربو التربية الإعلامية  ضرورة وحاجة ملحة  لتنفيذ أنشطة تفريغ للطلبة في الجوانب النفسية والاجتماعية خاصة مع تصاعد الهبة الشعبية .   المخيمات الصيفية  التي تقام كجزء  من الأنشطة السنوية المنظمة في مشروع" طلبة من اجل الإعلام"، وتتنوع هذه الأنشطة  ما بين  تنافسية وتعليمية وترفيهية بالإضافة  إلى أنشطة تبادل الخبرات ، والرحلات، والزيارات ميدانية لجهات إعلامية مختلفة. زيارات المتابعة والإشراف وبناء القدرات حيث يحرص طاقم المشروع على عقد لقاءات  اسبوعية لتقييم انجازات الطلبة في الإذاعة الصباحية ومجلة الحائط وتقديم النصائح لهم بشكل مستمر. كما تسعى مؤسسة بيالارا ومؤسسة دويتشيه فيله إلى بناء قدرات طاقمها  بشكل مستمر ممن خلال عقد دورات وورش عمل  تدربيبة تخدم انشتطهم في المدارس ومن تلك الورش: صحافة الهواتف الذكية، الدراما الإذاعية، الإعلام الجديد، وغيرها.    مجلة " فصول" : تصدر مجلة فصول ضمن المشروع التربية الإعلامية   وقد  صدر إلى ألان 5 أعداد ، تعكس المجلة كتابات طلبة ومعلمين المشروع بالإضافة الى مدربين التربية الإعلامية  حول قضايا ومواضيع مختلفة تهمهم  وتتسم بالطابع النقدي والتحليلي ، بالإضافة لتناولها لانجازات الطلبة وأنشطة المشروع المختلفة.

اقرأ ايضا

يد بيد ضد اعتداءات المست...

  لعل تصاعد الأحداث في الآونة الأخيرة والتي سقط ضحيتها عشرات الشهدا... المزيد

تعزيز الدور القيادي للشبا...

تعزيز الدور القيادي للشباب والشابات في عمليات صنع القرار على المستوى الم... المزيد

يد بيد نحو دعم المرأة/ ا...

أنطلقت فكرة مشروع "يد بيد نحو دعم المرأة" منذ 1 ايلول 2015 ولمدة... المزيد