ترند بيالارا - أخبار
بيالارا تستضيف وفدا من طلبة الإعلام في جامعة النجاح الوطنية

 زار وفدُ طلابيٌ من قسم الإعلام الرقمي في جامعة الوطنية، مقر الهيئة الفلسطينية للإعلام وتفعيل دور الشباب "بيالارا" في قرية جبع المقدسية، وشارك حوالي 45 من الطلبة ضمن جولة شملت العديد من المؤسسات الإعلامية والحقوقية في رام الله، وكانت هانيا البيطار؛ المديرة العامة لبيالارا، وعددا من الموظفين في استقبال الوفد الذي ضم إلى جانب الطلبة أعضاء من الهيئة التدريسية في قسم الإعلام الرقمي في الجامعة وهم: د.فريد أبو ضهير، ود. ابراهيم العكه، والأستاذة دلال رضوان، والأستاذ أيمن المصري.

كما كان في استقبالهم جهاد حرب؛ باحث رئيسي من الائتلاف من أجل النزاهة والمساءلة (أمان)، وهند شريدة؛ مسؤولة الإعلام في "أمان"، حيث اقتضت الزيارة لقاء ممثلين عن بيالارا وأمان في مقر الهيئة.

واستعرضت البيطار طريقة عمل بيالارا ومساهمتها في تعزيز دور الشباب بشكل عام وطلبة الجامعات بشكل خاص، من خلال ما توفره من منصات الحوار بينهم وبين المسؤولين من جهة وأبناء المجتمع من جهة ثانية، ونوهت إلى محطات هامة في تاريخ عمل الهيئة مع الشباب في الشق الإعلامي من بينها إصدار صحيفة صوت الشباب الفلسطيني عام 1998؛ كأول صحيفة شبابية في فلسطين والمنطقة العربية، والبرامج التلفزيونية العديدة التي تنتجها بالتعاون مع الفضائيات ومن بينها البرنامج الشبابي على صوتك الذي تم بثه على مدار 14 عاما على شاشة تلفزيون فلسطين، وكذلك مواكبة التطور في وسائل الاتصال، حيث تعد من المؤسسات الرائدة في نشر ثقافة التربية الإعلامية والمعلوماتية بالتعاون مع التربية والتعليم ومؤسسات التعليم الجامعي والمؤسسات الأهلية والرسمية المختلفة.

وقدم حرب تعريفا بائتلاف (أمان)، مشيرا إلى دوره في مكافحة الفساد وتعزيز منظومة النزاهة والشفافية والمساءلة في المجتمع الفلسطيني. مؤكدا على أن الشباب بشكل عام وطلبة الإعلام في الجامعات بشكل خاص هم قادة التغيير، ويقع على عاتقهم مسؤولية تعزيز قيم العمل الصحفي، وقيادة الحراكات التي تعكس آراء وهموم المجتمع وتطلعاته.

وأشار أبو ضهير إلى الجهود التي تبذلها جامعة النجاح في التشبيك مع مؤسسات المجتمع المدني لما لها من دور في تهيئة الطلبة للانخراط في سوق العمل، مؤكدا على أن هذا النوع من الزيارات يعد مكملا للمساقات الأكاديمية التي يدرسها الطالب، وهي فرصة للانخراط في الواقع المهني الذي سيكونون جزءا منه في المستقبل.

وأكد حلمي أبو عطوان؛ مسؤول العلاقات العامة في بيالارا على ضرورة تعزيز الوعي لدى طلبة الإعلام فيما يتعلق بآليات العمل الاعلامي، منوها إلى أهمية الشراكة مع دوائر الإعلام بما يتواءم مع التطور في عالم الإتصال عموما والرقمي خصوصا، مؤكدا على أهمية تمكين الطلبة في حقل التربية الإعلامية والمعلوماتية.

ونوه العكه إلى ضرورة بناء استراتيجية محكمة تعزز آليات البحث عن المعلومات، وتكون بمثابة مرجع للطلبة في إطار توعيتهم بحقوقهم، وتعزيز الجانب القانوني لديهم خصوصا فيما يتعلق بقانون الحق في الحصول على المعلومات، وأكد المصري على أهمية تعزيز فكر الصحافة الاستقصائية لما لذلك من دور إيجابي في تسليط الضوء على القضايا التي تمس حياة المواطن الفلسطيني على الصعد السياسية والاجتماعية والاقتصادية كافة.

وحسب أبو ضهير فإن الزيارة تأتي في إطار مشروع "ورشة عمل حول حرية العمل الإعلامي العربي"؛ الذي تنفذه الجامعة بالتعاون مع جامعة أوسلو.

واتسمت الزيارة بالطابع التفاعلي، حيث قدم أنس طبطب، وريم علي من بيالارا، نشاطا تفاعليا حول القوانين الوطنية والاتفاقيات الدولية الخاصة بحرية الرأي والتعبير.

وفي ختام الزيارة قام طاقم بيالارا بإجراء جولة تعريفية للحضور شملت المركز التفاعلي (القرية الرقمية) الذي تستعد الهيئة لإطلاقه، كأول مركز تفاعلي عن التربية الإعلامية والمعلوماتية في الشرق الأوسط.